عربي
Monday 26th of August 2019
  1336
  0
  0

الحشد الشعبي يحرر منطقة غربي الفلوجة وداعش يهدد كل من يتراجع أو يهرب بالقتل

الحشد الشعبي يحرر منطقة غربي الفلوجة وداعش يهدد كل من يتراجع أو يهرب بالقتل

أعلنت خلية الإعلام الحربي، أمس الاثنين، أن القوات المشتركة من الحشد الشعبي الوطني والجيش العراقي والشرطة الاتحادية تمكنت من تحرير منطقة غربي مدينة الفلوجة، (62 كم غرب بغداد).

وأكدت أن داعش هدد بإعدام كل من يتراجع أو يهرب من عناصره، فيما اشار مصدر أمني إلى أن 20 مدنياً اصيبوا بنيران عناصر التنظيم اثر محاولتهم الخروج من المدينة.

وقالت خلية الإعلام الحربي في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، إن "القوات الأمنية والحشد الشعبي تمكنت من تطهير منطقة المعامل، غربي مدينة الفلوجة، والسيطرة عليها".

وأضافت خلية الإعلام الحربي، إن "داعش هدد عبر أجهزة الاتصال اللاسلكي بإعدام كل من يتراجع أو يهرب من عناصره".

وفي سياق متصل أكد مصدر أمني في حديث إلى (المدى برس)، إن "عناصر داعش أقدموا على إطلاق النار من أسلحة رشاشة على عدد من العوائل التي حاولت الخروج من المدينة".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن "ذلك أسفر عن إصابة 20 شخصاً بينهم نساء وأطفال بجروح متفاوتة".

وكانت خلية الإعلام الحربي أعلنت، أمس الاثنين، سيطرة القوات المشتركة على جسر البو عرب، غربي الفلوجة،(62 كم غرب بغداد).

وكان مصدر في قيادة العمليات المشتركة أفاد، أمس الاثنين، بأن قوات النخبة في قوات مكافحة الإرهاب أحكمت سيطرتها على المحور الجنوبي من الفلوجة (62 كم غرب بغداد)، فيما أكد مقتل 30 عنصراً من (داعش) بينهم ستة انتحاريين.

وكانت خلية الإعلام الحربي أعلنت، أمس الاثنين، تطهير القرى الواقعة على الطريق العام الرابط بين ناظمي الثرثار والتقسيم.

ولفتت الى تحرير قرية الطراح الشرقية في المحافظة، أكدت تقدم قوات جهاز مكافحة الإرهاب وإشرافها حالياً على مناطق الطاش جنوبي الرمادي.

وكان مصدر في قيادة العمليات المشتركة كشف، أمس الاثنين، أن القوات الامنية تمكنت من هدم خط الصد الأول لداعش في مدينة الفلوجة، (62 كم غرب بغداد)، بعد ساعات من انطلاق عمليات تحرير الانبار، فيما أكدت تحرير خمس مناطق من سيطرة التنظيم.

وكانت قيادة العمليات المشتركة أعلنت، أمس الاثنين (13 تموز 2015)، عن انطلاق عمليات تحرير الانبار بمشاركة جميع صنوف القوات الامنية.

واكد اعلام الحشد الشعبي مشاركة 10 آلاف مقاتل، اشار الى ان خطباء تنظيم داعش يستغيثون عبر مساجد الفلوجة.

وكان رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي تعهد، أمس الاثنين، بـ"القصاص" من عناصر تنظيم (داعش) في ساحات القتال.

وأكد أن أبطال القوات المسلحة والحشد الشعبي وأبناء العشائر تلحق الهزائم تلو الأخرى بهم.

وشدد على أن جرائم التنظيم الجبانة في استهداف المدنيين العزل لن تزيدنا إلا إصراراً على ملاحقتهم وطردهم من آخر شبر من ارض العراق.

ودعت خلية الإعلام الحربي، أمس الاثنين (13 تموز 2015)، وسائل الإعلام إلى مساندة القوات الأمنية والحشد الشعبي في معركة تحرير الانبار، التي انطلقت فجر اليوم.


source : abna
  1336
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

      إنجازات متقدمة في نفق يمر بالقرب من مرقد الامام الحسين ...
      قائد الثورة الاسلامية: الحظر لن يؤثر كثيرا لو كان اداء ...
      استشهاد وإصابة 13 مواطناً بينهم أطفال بغارات للعدوان ...
      زعيم تنظيم "داعش" ابو بكر البغدادي ميت سريريا
      "كتائب القسام" توجه رسالة لكيان الاحتلال ...
      جماهير غفيرة تشارك في تشييع شهداء الجريمة الكبرى بحق ...
      رحيل مؤسس مراكز اسلامية شيعية في أوروبا وعضو الجمعية ...
      المغرب يصف موقف السعودية في انتخابات مستضيف كأس ...
      12 فريق يستقرون لاستهلال شهر شوال في مرتفعات جنوب ايران
      تقرير مصور/ إقامة صلاة عيد الفطر المبارك بإمامة قائد ...

 
user comment