عربي
Wednesday 24th of July 2019
  2114
  0
  0

کرامات الامام الرضا علیه السلام

کرامات الامام الرضا علیه السلام

کتب محمّد خواجه پارسای البخاری: قالت (أمّ الرضا علیه السلام ): لمّا حملتُ بابنی علیّ الرضا لم أشعر بثقل الحمل، وکنتُ أسمع فی منامی تسبیحاً وتحمیداً وتهلیلاً من بطنی، فلمّا وضعتُه وقع إلى الأرض واضعاً یدَه على الأرض، رافعاً رأسه إلى السماء محرّکاً شفتَیه کأنّه یُناجی ربَّه، فدخل أبوه ( الکاظم علیه السلام ) فقال لی: « هنیئاً لکِ کرامةَ ربِّکِ عزّوجلّ »، فناولتُه إیّاه، فأذّن فی أُذنه الیمنى وأقام فی الیسرى، وحنّکه بماء الفرات. (1)
• وکتب ابن الصبّاغ المالکی: رُوی عن المخزومی ـ وکانت أمّه من وُلد جعفر الطیار بن أبی طالب رضی الله عنهما ـ قال: بعث إلینا موسى الکاظم، فجَمعَنا ثمّ قال: « أتدرون لِمَ جمعتُکم ؟! »، فقلنا: لا، قال: « إشهدوا أنّ ابنی هذا ـ وأشار إلى علیّ بن موسى الرضا ـ هو وصیّی والقائم بأمری، وخلیفتی مِن بعدی. مَن کان له عندی دَینٌ فَلْیَأخذْه من ابنی هذا، ومَن کانت له عندی عِدَةٌ فَلیستنجِزْها منه، ومَن لم یکن له بُدٌّ مِن لقائی فلا یَلقَنی إلاّ بکتابه ».
وفی روایة أخرى: سأله داود بن کثیر الرَّقّی: مَن صاحبُنا بعدک ؟ قال: فأشار إلى ابنه أبی الحسن الرضا وقال: « هذا صاحبکم بعدی ».
وفی روایة ثالثة عن زیاد بن مروان العبدی قال: دخلتُ على موسى الکاظم وعنده ابنه أبو الحسن الرضا فقال لی: « یا زیاد، هذا ابنی علیّ، کتابه کتابی، وکلامه کلامی، ورسوله رسولی، وما قال فالقول قولی ».(2)
• کتب الحافظ محمّد خان بن رستم خان البدخشی: رُوی أنّ حمیدة (أمّ الإمام الکاظم علیه السلام ) لمّا اشترت (نجمة أمّ الرضا علیه السلام ) رأت رسول الله صلّى الله علیه وآله فی المنام یقول لها: « یا حمیدة، هَبی نجمةَ لابنکِ موسى؛ فإنّه سیَلِد منها خیرَ أهل الأرض ». فوهَبَتْها له، فلمّا ولدتِ الرضا سمّاها « الطاهرة ».(3)
• کتب السیّد علیّ بن شهاب الدین الهمدانی: رُوی فی الإمام علیّ الرضا عن النبیّ صلّى الله علیه وآله أنّه قال: « ستُدفَن بَضعةٌ منّی بخراسان، ما زارها مکروب إلاّ نفّس الله کُربتَه، ولا مذنبٌ إلاّ غفر الله له ». ( روى الحدیث بعین ما تقدّم: القُندوزی الحنفی فی: ینابیع المودّة:265 ـ ط إسلامبول ).(4)
• کتب پارسای البخاری: رُوی عن موسى الکاظم أنّه قال: رأیتُ رسول الله صلّى الله علیه وآل وأمیرُ المؤمنین علیّ علیه السلام معه، فقال صلّى الله علیه وآله: یا موسى، إبنُک ینظر بنور الله عزّوجلّ، وینطق بالحکمة، یُصیب ولا یُخطئ، یعلم ولا یجهل، قد مُلئ علماً وحکماً ». (5)
• رُوی عن عائشة أنّ رسول الله صلّى الله علیه وآله قال: « مَن زار وَلَدی بطوس فکأنّما حجّ مرّة »، قالت عائشة: مرّة! فقال: « مرّتین »، قالت: مرّتین! فقال: « ثلاث مرّات ». فسکتت عائشة، فقال: « ولو لم تسکتی لبلغتُ إلى سبعین! ».(6)
• وروى الحموینی الجوینی الشافعی ـ ت 722 هـ ـ فی کتابه ( فرائد السمطین ) بسنده عن الشهربانی المؤرّخ، عن محبّ الدین النجّار، عن أبی الفتوح المطرّزی، عن الخوارزمی الحنفی، عن العاصمی الخوارزمی، عن إسماعیل بن أحمد الواعظ، عن البیهقی، عن الحاکم أبی عبدالله بن البَیِّع، عن العلوی الکوفی، عن أبی العبّاس الحافظ، عن علیّ بن الحسن الفضّال، عن أبیه قال: سمعتُ علیَّ بن موسى الرضا علیه التحیة والثناء، وکان قد جاءه رجلٌ یقول له: یا ابنَ رسول الله، رأیتُ رسول الله صلّى الله علیه وآله فی المنام کان یقول لی: « کیف أنتم إذا دُفن فی أرضکم بعضی، واستُحفِظتُم ودیعتی، وغُیِّب فی ثَراکم لحمی ؟! ».
فقال له الرضا علیه السلام: « أنا المدفون فی أرضکم، وأنا بَضعةُ نبیّکم، وأنا الودیعة واللحم، مَن زارنی وهو یعرف ما أوجب اللهُ من حقّی وطاعتی، أنا وآبائی شفعاؤه یوم القیامة، ومَن کنّا شفعاءَه نجا ولو علیه مِثلُ وزر الثقلَین: الجنِّ والإنس. ولقد حدّثنی أبی عن جدّی، عن أبیه عن آبائه، أنّ رسول الله صلّى الله علیه وآله قال: مَن رآنی فی منامه فقد رآنی؛ فإنّ الشیطان لا یتمثّل فی صورتی ولا فی صورةِ أحدٍ من أوصیائی، إنّ الرؤیا الصادقة جزء من سبعین جزءً من النبوّة! ».
• وفی ( مفتاح النجا:179 ـ من المخطوط ): قال أبو الصلت الهروی: ما رأیتُ أعلمَ من علیّ بن موسى الرضا، ولا رآه عالمٌ إلاّ شَهِد له بِمِثل شهادتی.
• وذکر له علماء أهل السنّة کراماتٍ عدیدة، منها: إخباره بالمغیَّبات، کما فی:
ـ نور الأبصار، للشبلنجی الشافعی:147 ـ 148 ـ ط مصر، و ص 215 ـ ط العثمانیة بمصر.
ـ الفصول المهمّة، لابن الصبّاغ المالکی:226، 227، 228، 238، 243 ـ ط الغری.
ـ جامع کرامات الأولیاء، للنبهانی 311:2 ـ 313 ـ ط الحلبی بمصر.
ـ مطالب السَّؤول فی مناقب آل الرسول، لمحمّد بن طلحة الشافعی:85 ـ 86 ـ ط طهران.
ـ الصواعق المحرقة، لابن حجر المکّی الهیتمی الشافعی:122، 123 ـ ط البابی بحلب.
ـ أخبار الدُّول وآثار الأُول، للقرمانی:114 ـ ط بغداد.
ـ مفتاح النجا فی مناقب آل العبا، للبدخشی:176 ـ 182 من المخطوط.
ـ وسیلة النجاة، لمحمّد مبین السهالوی الهندی الحنفی:385 ـ ط لکهنو.
ـ الکواکب الدریّة، لعبد الرؤوف المناوی الشافعی 256:1 ـ ط الأزهریّة بمصر.
ـ نتائج الأفکار القدسیّة، للعروسی المصری 80:1 ـ ط دمشق.
وغیرها، فضلاً عن عشرات المصادر التی تعرّضت لحیاة الإمام علیّ بن موسى الرضا صلوات الله علیه، وهی تحکی: العلم والعبادة، والزهد والتقوى، والأخلاق الإلهیّة الرفیعة، والکرامات السماویّة الشریفة، والحِکم العظیمة، والخصائص الفریدة.
المصادر :
1- فصل الخطاب ـ على ما فی: ینابیع المودّة لذوی القربى للشیخ سلیمان القندوزی الحنفی:384 ـ ط إسلامبول
2- ( الفصول المهمّة فی معرفة الأئمّة:226 ـ ط الغری)
3- ( مفتاح النجا فی مناقب آل العبا:176 ـ من المخطوط)
4- (مودّة القربى:140 ـ ط لاهور علی الهمدانی)
5- ( فصل الخطاب: على ما فی: ینابیع المودّة:384 )
6- (علی الهمدانی فی مودّة القربى:140 ـ ط لاهور )


source : rasekhoon
  2114
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

      لماذا أبو نواس تأخر عن مدح الإمام الرضا(ع)؟
      تراث الإمام الرضا عليه السلام
      مكارم أخلاق الإمام الرضا عليه السلام
      من مظاهر محبّة الإمام الرضا عليه السّلام
      أدعية الإمام الرضا عليه السلام
      الامام الرضا علیه السلام وثورات العلویین
      معاجز وكرامات الامام الرضا عليه السلام
      مکارم الاخلاق عندالرضا عليه السلام
      کلام الامام الرضا عليه السلام في الصلاة
      طب الرضا

آخر المقالات

      لماذا أبو نواس تأخر عن مدح الإمام الرضا(ع)؟
      تراث الإمام الرضا عليه السلام
      مكارم أخلاق الإمام الرضا عليه السلام
      من مظاهر محبّة الإمام الرضا عليه السّلام
      أدعية الإمام الرضا عليه السلام
      الامام الرضا علیه السلام وثورات العلویین
      معاجز وكرامات الامام الرضا عليه السلام
      مکارم الاخلاق عندالرضا عليه السلام
      کلام الامام الرضا عليه السلام في الصلاة
      طب الرضا

 
user comment