عربي
Thursday 27th of June 2019
  244
  0
  0

فتح مكة المكرمة

فتح مكة المكرمة

استمرَّت نتائج صُلحِ الحُدَيْبِية الذي عُقِد بين النبي ( صلى الله عليه وآله ) وقريش في سنة ( 6 هـ ) تتفاعل لصالح النبيّ ، فانضمَّت قبيلة خزاعة إلى معسكر رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، وانضمَّت قبيلة كنانة إلى معسكر قريش ، فأصبح هناك حِلفان خلال فترة الصُلْح والسلام .

وشاء الله سبحانه أن تتهيّأ أسباب النصر الكبير والفتح المبين ، فينشُب الصراع بين قبيلَتَي كنانة وخزاعة على أثر هجوم الأولى على الثانية ، فانضمَّت قريش إلى كنانة ، فشعر أبو سفيان بخطورة الموقف بعد نصره لكنانة ، فاضطرَّ إلى الذهاب للنبي ( صلى الله عليه وآله ) ليكلِّمه ، فلم يرد النبي ( صلى الله عليه وآله ) عليه شيئاً .

ثمّ حاول أن يستنجد ببعض الصحابة وبأهل بيت النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) فلم يشفعوا له ، وعاد إلى مكّة يجر أذيال الهزيمة ، وأخذ الرسول ( صلى الله عليه وآله ) وأصحابه يتجهَّزون لقتال كُفَّار مكّة ، حتّى بلغ تعدادهم عشرة آلاف مقاتل ، وكان ( صلَّى الله عليه وآله ) يخطِّط لِئَلاَّ يقَع القِتال بينه وبين قريش في داخل مكّة ، لأنَّها حرم الله الآمن .

وفي الثاني من شهر رمضان سنة ( 8 هـ ) توجَّه النبي ( صلى الله عليه وآله ) وجيشه نحو مكّة ، وقاموا بتطويقها ، وإشعال النيران في الصحراء على مقربة منها ، ممّا أثار الرعب في نفوس الطغاة ، وعلى رأسهم أبو سفيان .

وأخيراً استسلم أبو سفيان للنبي ( صلى الله عليه وآله ) ، ونطق بالشهادتين خوفاً ورعباً ، وأمر النبي ( صلى الله عليه وآله ) العباس بن عبد المطلب أن يقف بأبي سفيان حيث تمرُّ جنود الله ، ليرى بِعَينه عظمة الإسلام .

فيقول أبو سفيان للعباس : لقد أصبح مُلْك ابن أخيك عظيماً .

فيردُّ عليه العباس : وَيْحك ، إنّها النبوَّة .

وهكذا تحقَّق النصر الكبير ، ودخل رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) مكّة المكرمة ، فاتحاً منتصراً من غير قتال ، ولا سفك دماء ، متواضعاً ، مستغفراً ، مسبِّحاً بحمد ربّه .

وقال تعالى : ( إِذَا جَاء نَصْرُ اللهِ وَالْفَتْحُ * وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللهِ أَفْوَاجًا * فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا ) النصر : 1 - 3 .

 

  244
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

      أدب النبوة
      ما للرسول في اعناقنا
      رحمةً للعالمین
      المبعث النبوي يوم الهداية الكبرى
      السيرة النبوية
      الإساءات إلى النبیّ صلى الله علیه وآله
      النبي (صلى الله عليه وآله) في روايات أهل بيته (عليهم ...
      زواجه
      نشأته
      النبي صلى الله عليه وآله يؤكد على الثناء وخلق الثقة في ...

 
user comment