عربي
Tuesday 15th of October 2019
  387
  0
  0

طالب بن أبي طالب ( رضي الله عنه ) (1)

طالب بن أبي طالب ( رضي الله عنه ) (1)

( 42 قبل الهجرة ـ 2 هـ )

اسمه ونسبه :

طالب بن أبي طالب بن عبد المطلّب بن هاشم .

ولادته :

ولد طالب عام 42 قبل الهجرة النبوية .

أُمّه :

السيّدة فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف .

إسلامه وشعره :

لقد اسلم طالب ، ولكن لم يعلن عنه خوفاً من بطش قريش ، كأبيه أبي طالب ، وقد نقل الشيخ الكليني رواية عن الإمام الصادق ( عليه السلام ) بأنّه أسلم (2) .

وقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) للمسلمين يوم بدر : ( من قدرتم أن تأسروه من بني هاشم فلا تقتلوه ، فإنّهم إنّما خرجوا كرها ) (3) ، وكان طالب من الذين أخرجوا للقتال كرهاً .

وقال طالب شعراً في مدح رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، ومنه يظهر إسلامه ، حيث قال :

إذا قيل مـن خيـر هذا ** الورى قبيلاً وأكرمهم أسره

نأتي بعــبد مناف أب ** وفضــله هاشــم الغرة

لقد حل مجـد بني هاشم ** مكـان النعائم والنســره

وخير بني هاشـم أحمد ** رســول الإله على فتـره

وقال كذلك :

وقد حل مجد بني هاشـم ** فكان النعامة والزهـــرة

ومحض بني هاشـم أحمد ** رسول الملــيك على فترة

عظيم المكارم نـور البلاد ** حري الفؤاد صـدى الزبرة

كريم المشاهد سـمح البنان ** إذا ضن ذو الجـود والقدرة

عفـيف تقـي نقـي الردا ** طهر الســراويل والأزرة

جواد رفيع على المعتقيـن ** وزين الأقارب والأســـرة

وأشــوس كالليث لم ينهه ** لدى الحرب زجرة ذي الزجرة

وكم من صريع له قد ثوى ** طويـــل التأوه والزفـرة

موقفه في غزوة بدر :

قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) : ( لمّا خرجت قريش إلى بدر ، وأخرجوا بني عبد المطلّب معهم ، خرج طالب بن أبي طالب ، فنزل رجازهم وهم يرتجزون ، ونزل طالب بن أبي طالب يرتجز ويقول :

يا رب إما تعززن بـطالب ** في مقنب من هذه المقانـب

في مقنب المحارب المغالب ** بجعله المسلوب غير السالب

وجعله المغلوب غير الغالب

فقالت قريش : إنّ هذا ليغلبنا فردّوه ) (4) .

وكان بين طالب بن أبي طالب وهو في القوم ، وبين بعض قريش محاورة ، فقالوا : والله لقد عرفنا أنّ هواكم مع محمّد ، فرجع طالب فيمن رجع إلى مكّة (5) ، ولم يقاتل المسلمين ، وبرجوعه أظهر عدم قبوله لمقاتلة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، بل كان يريد انتصار المسلمين على قريش .

وفاته :

توفّي طالب بن أبي طالب ( رضي الله عنه ) عام 2 للهجرة .

ـــــــــ

1ـ أُنظر : المجدي في أنساب الطالبين : 318 .

2ـ الكافي 8 / 375 .

3ـ شرح الأخبار 3 / 237 .

4ـ الكافي 8 / 375 .

5ـ الكامل في التاريخ 2 / 121 .

 

  387
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

      الموت الكريم زينة للإنسان والحياة الرذيلة مرفوضة له
      أبو العباس الضبي
      المکونات التربویة للامام الحسین علیه السلام
      أقوال الإمام الجواد ( عليه السلام ) في الأخلاق والمواعظ
      خصائص النبیّ فی القرآن الکریم
      شجرة النبوة
      محاورات الإمام الهادي ( عليه السلام )
      ذكرى وفاة السيد محمد بن الإمام الهادي عليه السلام
      الوليد المبارك الإمام الباقر
      الامام الهادي عليه السلام وقضاة عصره

 
user comment