عربي
Thursday 27th of June 2019
  182
  0
  0

السيد عبد العظيم الحسني ( عليه السلام )

السيد عبد العظيم الحسني ( عليه السلام )

( 173 هـ ـ 252 هـ )

اسمه وكنيته ونسبه :

السيّد أبو القاسم ، عبد العظيم بن السيّد عبد الله بن علي بن الحسن بن زيد بن الإمام الحسن المجتبى ( عليه السلام ) .

ولادته :

ولد السيّد عبد العظيم في اليوم الرابع من شهر ربيع الثاني عام 173 هـ ، بالمدينة المنوّرة .

أُمّه :

السيّدة فاطمة بنت بن قيس .

مقامه :

كان السيّد عبد العظيم من كبار العلماء والمحدّثين الشيعة ، ومن أصحاب الإمام الرضا والإمام الجواد والإمام الهادي ( عليهم السلام ) ، وقد روي عنهم الكثير من الأحاديث ، وكان رجلاً زاهداً متّقياً ورعاً .

استقراره في الري :

هرب السيّد عبد العظيم من جور الخليفة المتوكّل العباسي من مدينة سامرّاء إلى الري ـ جنوب العاصمة طهران ـ ليعيش في سرداب لأحد الشيعة في محلّة سكّة الموالي في الري ، فكان الشيعة يتوافدون عليه ليتزوّدوا من علومه ورواياته ، وكان معزّزاً مكرّماً عندهم ، فكانوا يؤمّونه فيحلّ مسائلهم الشرعية ومشاكلهم الدينية ، وكان ممثّلاً للإمام الهادي ( عليه السلام ) في تلك المنطقة .

أقوال الأئمة ( عليهم السلام ) فيه : نذكر منهم ما يلي :

1ـ قال الإمام الهادي ( عليه السلام ) له : ( مرحباً بك يا أبا القاسم ، أنت وليّنا حقّاًً ) (1) .

2ـ قال الإمام الهادي ( عليه السلام ) لحمّاد الرازي : ( يا حمّاد ، إذا أشكل عليك شيء من أمر دينك بناحيتك ، فسل عنه عبد العظيم بن عبد الله الحسني ، وأقرأه منّي السلام ) (2) .

3ـ قال الإمام الهادي ( عليه السلام ) لرجل من أهل الري : ( أما إنّك لو زرت قبر عبد العظيم عندكم لكنت كمن زار الحسين بن علي ( عليهما السلام )) (3) .

أقوال العلماء فيه : نذكر منهم ما يلي :

1ـ قال الشيخ ابن داود الحلّي في رجاله : ( عابد ورع كان مرضياً ) .

2ـ قال العلاّمة الحلّي في خلاصة الأقوال : ( كان عابداً ورعاً ) .

3ـ قال السيّد علي البروجردي في طرائف المقال : ( وفضله وجلالته أشهر من أن يذكر ، وقبره الآن مزار للشيعة ، وقد برز منه الكرامات الباهرة ) .

4ـ قال الشيخ النمازي الشاهرودي في مستدركات علم رجال الحديث : ( وهو ذو ورع ودين ، عابد معروف بالأمانة والوثاقة والجلالة ) .

ممّن روى عنهم : نذكر منهم ما يلي :

الإمام الرضا ، الإمام الجواد ، الإمام الهادي ( عليهم السلام ) ، هشام بن الحكم ، محمّد بن أبي عمير ، علي بن جعفر ، الحسن بن محبوب ، موسى بن محمّد العجلي ، علي بن أسباط ، محمّد بن الفضيل .

الراوون عنه : نذكر منهم ما يلي :

أحمد بن مهران ، أحمد بن محمّد بن خالد البرقي ، أحمد بن أبي عبد الله ، سهل بن زياد الآدمي ، أبو تراب عبيد الله الحارثي .

مؤلفاته : نذكر منها ما يلي :

خطب أمير المؤمنين .

وفاته :

توفّي السيّد عبد العظيم ( عليه السلام ) في الخامس عشر من شوّال 252 هـ ، ودفن بمدينة الري ، جنوب العاصمة طهران ، وقبره معروف يزار .

ثواب زيارته :

دخل بعض أهل الري على الإمام الهادي ( عليه السلام ) ، فقال له : ( أين كنت ) ؟ قال : زرت الحسين ( عليه السلام ) ، قال ( عليه السلام ) : ( أما أنّك لو زرت قبر عبد العظيم عندكم لكنت كمن زار الحسين ( عليه السلام )) (4) .

ـــــــــ

1ـ الأمالي للشيخ الصدوق : 419 .

2ـ مستدرك الوسائل 17 / 321 .

3ـ ثواب الأعمال : 99 .

4ـ كامل الزيارات : 537 .

 

  182
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

      الموت الكريم زينة للإنسان والحياة الرذيلة مرفوضة له
      أبو العباس الضبي
      المکونات التربویة للامام الحسین علیه السلام
      أقوال الإمام الجواد ( عليه السلام ) في الأخلاق والمواعظ
      خصائص النبیّ فی القرآن الکریم
      شجرة النبوة
      محاورات الإمام الهادي ( عليه السلام )
      ذكرى وفاة السيد محمد بن الإمام الهادي عليه السلام
      الوليد المبارك الإمام الباقر
      الامام الهادي عليه السلام وقضاة عصره

 
user comment