عربي
Wednesday 26th of June 2019
  549
  0
  0

نسب المهدي المنتظر في مدرسة الصحابة ق (3)

المقدم: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على رسول الله الأمين محمد وآله الطاهرين، وأصحابه المنتجبين. السلام عليكم مشاهدينا الكرام ورحمة الله تعالى وبركاته. نحييكم تحية طيبة، هذا موعدكم مع حلقة جديدة من برنامج الأطروحة المهدوية، عنوان حلقة الليلة: نسب المهدي المنتظر في تراث مدرسة الصحابة، القسم الثالث. نرحب باسمكم بضيفنا الكريم سماحة آية الله السيد كمال الحيدري، مرحباً بكم سماحة السيد.
سماحة السيد كمال الحيدري: أهلاً ومرحباً بكم.
المقدم: سماحة السيد هل يمكن أن تذكروا خلاصة لما تقدم في الحلقتين السابقتين.
سماحة السيد كمال الحيدري: أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، وبه نستعين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين.
في الواقع في المقدمة بودي قبل أن ألخص ما تقدم في الحلقتين السابقتين أن أشير إلى أنه يعد هذا البحث العمود الفقري للأطروحة المهدوية، يعني أن هذه المسألة تعد من المحاور الأساسية في أطروحة المهدي المنتظر، وبعبارة أخرى أن هذه المسألة وهي ما يتعلق بنسب المهدي المنتظر تعدّ هي المحور الأساسي الذي على أساسه تمتاز مدرسة أهل البيت عن مدرسة الصحابة باعتبار أن مدرسة الصحابة قبلوا هذا القدر، أن هذا الإنسان، أن المهدي المنتظر، أن الإمام المهدي المنتظر خاتم الأئمة الذين سيأتون بعد النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله)، قبلوا أنه محمد بن عبد الله العلوي، وهذا عنوان عام قابل للانطباق على أكثر من شخص، ليس هذا القدر كافياً، نحن لو قلنا علي بن حسن العلوي، هذا الاسم ينطبق على مئات وآلاف من الناس، أي اسم ثلاثي فيه هذه القابلية، محمد بن عبد الله العلوي، ونحن نعلم بأنه نسل علي وفاطمة هم بالملايين بل بعشرات الملايين، فهذا القدر يكفي لتعيينه أو لا يكفي، من الواضح أنه يبقى غائماً ويبقى غير معلوم، وهذا هو المائز الأساسي بين مدرسة أهل البيت التي عينت نسب المهدي المنتظر وقالت هو الإمام الثاني عشر من أئمة أهل البيت، يعني محمد بن الحسن، الذي ينتهي نسبه إلى الإمام علي بن أبي طالب، بشكل واضح وصريح ومبين لا لبس فيه ولا أي ضبابية ولا شبهة ولا شك ولا يشوبه أي شك، ومن هنا قلت أن هذه المسألة تعد من المحاور الأساسية لأن على أساسها سوف يتميز منهج وطريق أهل البيت في نسب المهدي المنتظر عن طريق ومنهج مدرسة الصحابة، هذه نقطة.
النقطة الثانية أنه لابد أن أشير إلى هذه النقطة وهي أنه هذا الإنسان هو الإمام المهدي المنتظر، لأنه يتذكر المشاهد الكريم نحن بدأنا أنه هذا الإنسان اسمه المهدي والروايات متواترة على هذا، ثم قلنا المنتظر وحاول البعض ان يعترض بأنه من أين جئتم بهذا العنوان، واتضح بأنه قضية متفق عليها بين علماء المسلمين قديماً وحديثاً. الآن اريد أن أضيف في هذه الليلة هذا العنوان الثالث، وهو أن هذا الإنسان هو إمام بل هو خاتم الأئمة الذي جاءوا بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله)، وممن صرح بذلك أعلام من القدماء والمعاصرين. في كتاب (شرح العقيدة السفارينية، الدرة المضية في عقد أهل الفرقة المرضية) لفضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين، طُبع بإشراف مؤسسة الشيخ محمد صالح العثيمين الخيرية، مدار الوطن للنشر، سلسلة مؤلفات فضيلة الشيخ، رقم 17، الدر المضية في عقد أهل الفرقة المرضية) الطبعة الأولى، المملكة العربية السعودية، 1426هـ، مدار الوطن للنشر، الرياض، في هذا الكتاب في ص450 قال المؤلف - وبعد ذلك سنقرأ الشرح- قال المؤلف، يعني السفاريني: وما أتى في النص من أشراط فكله حق بلا شطاطِ منها الإمام الخاتم الفصيح محمد المهدي والمسيح. يقول - ابن عثيمين- يشرح النص: أي من اشراط الساعة الإمام الخاتم الفصيح محمد المهدي، الإمام يعني الذي يؤم الناس لا في الصلاة ولكن في القيادة فيكون إماماً لهم أعظم - يعني هو الإمام الأعظم- كالخليفة، وهذا الإمام يقول أنه الخاتم أي للأئمة لأنه لا إمام بعده فهو خاتِم وخاتَم الأئمة، واسمه محمد ولقبه المهدي لأن الذي هداه الله عز وجل. إذن اتضح لنا أن هذا العنوان الذي يوجد في مدرسة أهل البيت ويعبرون عن ذلك الإنسان الذي يملأ الأرض عدلاً وقسطاً بعدما ملئت ظلماً وجوراً، يعبرون عنه (الإمام المهدي المنتظر) أو (خاتم الأئمة) هذه ليست واقعاً من مدعيات الشيعة ومن مختصات مدرسة أهل البيت وأتباع مدرسة أهل البيت، لا، العلماء والمحققون من المتقدمين ومن المتأخرين يعتقدون أنه إمام، بل يعتقدون أنه خاتِم وخاتَم الأئمة الذي لا يوجد إمام بعده وهو مهدي وهو منتظر، واتضح الآن الخلاصة التي أشرنا إليها واتضح فيما سبق أنه خليفة أيضاً، وهذه نقطة أساسية، أن هذا الإمام هو خليفة رسول الله (صلى الله عليه وآله) هذه نقطة أساسية أؤكدها مرة ومرتين وثلاث وعشرة، أن هذا الإمام هو خليفة رسول الله (صلى الله عليه وآله).
المقدم: يعني التلازم بين الإمام والخليفة.
سماحة السيد كمال الحيدري: الآن لا اقل على مستوى المهدي المنتظر، لا أريد مطلقاً لأنه قد يقال سيدنا ما الدليل على ذلك، لا أريد أن أعمم الآن، على مستوى المهدي المنتظر هو إمام وهو خليفة رسول الله، وهو الذي تركه خليفة لنا، لقائل أن يقول: سيدنا من أين تقول هذا المعنى؟ هذا المعنى أقوله كما أشرنا في (صحيح الجامع الصغير) تأليف محمد ناصر الدين الألباني، أشرف على طبعه زهير الشاويش، المجلد الأول، المكتب الإسلامي، وأشرنا إلى الطبعة فيما سبق، هناك في حديثين ويذكر هذين الحديثين متتاليين في ص 482 من صحيح الجامع الصغير، في الحديث 2457 يقول: (إني تارك فيكم خليفتين كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء والأرض وعترتي أهل بيتي) وسيتضح أن المهدي المنتظر من العترة وهو من أهل البيت.
إذن فهذا الإمام وهذا الإنسان الذي هو المهدي المنتظر هو أيضاً خليفة وهذا ما ذكرناه في الأبحاث السابقة.
إذن تلخص إلى هنا وانتهينا إلى هذه النتيجة وهو أن هذا الإنسان الذي يأتي في آخر الزمان ويملأ الأرض قسطاً وعدلاً هو خاتِم وخاتَم الأئمة وهو خليفة رسول الله ويسمى بالمهدي المنتظر.
المقدم: صار واضحاً هذا، ولن يقول لنا قائل بعد الآن من أين أتيتم بعبارة (الإمام).
سماحة السيد كمال الحيدري: الآن كلماتهم واضحة أنه يسمى عندهم إمام (المهدي المنتظر).
المقدم: الآن يعني في تراث مدرسة الصحابة سماحة السيد هل توجد نصوص صريحة وصحيحة متفق عليها تثبت أن المهدي المنتظر من أهل البيت ومن عترة محمد (صلى الله عليه وآله).
سماحة السيد كمال الحيدري: هذه نقطة أساسية وبودي أن المشاهد الكريم يدقق جيداً ويتعمق جيداً في هذه النصوص التي سنقرأها لأنها تقدمنا خطوة إلى الإمام بالنسبة إلى معرفة نسب الإمام المهدي المنتظر، من الآن فصاعداً يسمح المشاهد الكريم نعبر عنه بـ (الإمام المهدي المنتظر) فيا لحلقات السابقة كنت لا أعبر عنه بالإمام لأنه قد يقال أنه عندكم إمام من أين تقولون (الإمام المهدي المنتظر) ليس هو إمام، الجواب: ثبت لا أنه إمام فقط، بل هو خاتم الأئمة وهو خليفة رسول الله (صلى الله عليه وآله).
فيما يتعلق بهذه النقطة في الواقع بأنه المصادر والمراجع والمسانيد والصحاح التي ذكرت أن الإمام المهدي المنتظر من أهل البيت يعني من أهل بيت رسول الله (صلى الله عليه وآله) وأنه من العترة يعني من عترتي كما قال رسول الله (صلى الله عليه وآله)، يوجد هناك عنوانان أساسيان في روايات أهل البيت، في الروايات الصادرة عن النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله)، وقبل ذلك القرآن أكد على ذلك (إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً) النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله) أيضاً أكد على هذه الحقيقة في روايات صحيحة صريحة واضحة متواترة ركز فيها على أهل بيته، كالصلاة على أهل بيته فأنه لا إشكال ولا شبهة أنه من لم يصلِ عليهم لا صلاة له، وهذا مما اتفقت عليه كلمة علماء المسلمين، بل من أبغض أهل البيت ومن سب أهل البيت، ومن عاند أهل البيت، ومن جحد محبة أهل البيت، فقط خرج من الدين، لأنه (قل لا أسألكم عليه أجراً إلا المودة في القربى) مسألة محبة أهل البيت ومسألة محبة العترة، نعم هناك بحث أنه ما المقصود من أهل البيت ذلك إنشاء الله سيأتي في الأبحاث اللاحقة بأنه ما المقصود من أهل البيت سواء على مستوى قوله تعالى (إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت) أو على مستوى النصوص الواضحة والصريحة في هذا المجال، بعد ذلك سنقف، وبعد ذلك سيتضح أن قضية التركيز على مسألة أهل البيت وعلى مسألة العترة وعلى مسألة الطبقة الدانية والقريبة من رسول الله هذه ليست قضية جاهلية كما يعتقدها ابن تيمية لأن الشيخ ابن تيمية في منهاج السنة يعتقد أن التركيز على أهل البيت إنما كانت من آثار الجاهلية التي جاءت في الإسلام، كانوا يؤكدون على أهل بيت الرؤساء هذه عبارته في (منهاج السنة) سأتي بها في الأسبوع القادم، هذا التركيز على أهل البيت على أهل بيت الرؤساء هذا من تراث الجاهلية، ولا أعلم ماذا يقصد، الآن العبارة (لأنها ليست عندي لا أريد أن أعلق عليها) ولكن بعد ذلك سأتي بالعبارة من (منهاج السنة) وسيتضح ماذا يقول الشيخ ابن تيمية.
أما النصوص الواردة في مسألة أن الإمام المهدي المنتظر هو من أهل بيت النبوة ومن عترة رسول الله (صلى الله عليه وآله) هذان العنوانان، العنوان الأول أنه من أهل بيت النبي وأنه من عترة رسول الله (صلى الله عليه وآله) لأنه بعد ذلك قد يقول قائل: ما الفرق بين أهل البيت والعترة، سيأتي بحثه بعد ذلك لأنه لم يقل أحد أن نساء النبي من العترة، قد يكون هناك قول أن المراد من أهل البيت يشمل النساء أيضاً، ولكن لا يوجد هناك أحد يقول أن المراد من العترة هم النساء، وهذا بحثه إنشاء الله سيأتي.
أما المصادر التي ذكرت هذه الحقيقة، المصدر الأول ما ورد في (مسند الإمام أحمد) الموسوعة الحديثية، المتوفى 241هـ، الطبعة التي ذكرناها مراراً، شعيب الأرنؤوط، الجزء 17، في هذا الكتاب لا أقل في الجزء 17 أنا أشير إلى روايات ثلاث في هذا المجال. الرواية الأولى وهي الرواية 11130، الرواية عن أبي الصديق الناجي عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله: لا تقوم الساعة حتى يملك رجل من أهل بيت وهذا نص صريح ولذا يعلق عليها يقول: حديث صحيح. يقول: حديث صحيح. نعم، في ذيله يقول يكون سبع سنين، يقول: فيه كلام، ولا كلام لنا فيه. وإنما محل الشاهد هو: حتى يملك رجل من أهل بيتي. ثم يشير إلى أنه أخرجه الحاكم عن عمران القطان عن قتادة بلفظ المهدي منها أهل البيت ثم يشير إلى مجموعة من المصادر، هذا المورد الأول.
المورد الثاني، ما ورد في الحديث رقم 11223 الرواية عن أبي الصديق عن أبي سعيد أن رسول الله قال: تملأ الأرض ظلماً وجوراً ثم يخرج رجل من عترتي. إذن بعض النصوص تعبر (من أهل بيتي) وبعضها تعبر (من عترتي) ومعنى هذا أن النصوص ترادف بين أهل البيت وبين العترة، أيضاً في النص في الحاشية يقول: حديث صحيح، وطبعاً عندما ذكرنا مراراً هذه النقطة قلنا أنه عندما تتكرر الروايات لا يعني أنها تكرارية، إنما لتعدد رجال وطرق السند.
المورد الثالث أيضاً في مسند أحمد في هذا المجلد، ما ورد في رواية 11313 الرواية قال: قال رسول الله: لا تقوم الساعة حتى تمتلأ الأرض ظلماً وعدواناً، قال: ثم يخرج رجل من عترتي أو من أهل بيتي من يملأها قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً. يقول: إسناده صحيح على شرط الشيخين. وأخرجه ... مجموعة من الأعلام أخرجوا هذه الرواية. هذا هو المصدر الأول.
المصدر الثاني، ما ورد في (مسند أبي يعلى الموصلي) الذي ذكرناه مراراً، للإمام الحافظ أحمد بن علي بن مثنى التميمي، متوفى 307هـ، الجزء الثاني، حققه حسين سليم أسد، ص367، رقم الحديث 1128، عن أبي سعيد عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: ليقومن على أمتي من أهل بيتي. يقومن، فيها قيام، ليقومن على أمتي من أهل بيتي أقنى أجلى يوسع الأرض عدلاً كما وسعت ظلماً وجوراً ... أيضاً يقول: فلان ووثقه ابن حبان ... يقول: عدي بن فلان وأخرجه فلان ... يقول: وباقي رجاله، فقط رجل فيه يصححه، وباقي رجاله رجال الصحيح، هذا المصدر الثاني.
المصدر الثالث، ما ورد في صحيح ابن حبان، المجلد 15، حققه وأخرج أحاديثه وعلق عليه شعيب الأرنؤوط، مؤسسة الرسالة، ص236، الرواية عن النبي: لا تقوم الساعة حتى تمتلأ الأرض ظلماً وعدواناً ثم يخرج رجل من أهل بيتي أو عترتي بنفس النص السابق، هذا هو المصدر الثالث.
المصدر الرابع في (صحيح الجامع الصغير) الجزء الثاني، طبعة المكتب الإسلامي، ص1140، ينقل مجموعة من الروايات في هذا المجال، الرواية الأولى 6735 قال: المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليلة، هذه جملة (يصلحه الله في ليلة) إنشاء الله تعالى سيأتي في الأبحاث اللاحقة تفسير هذه الجملة. العلامة الألباني يقول: صحيح. (المهدي مني) نص جديد، العناوين السابقة من أهل بيت من عترتي، هذا مني، وهي قريبة من النصوص التي قالت (الحسين مني وأنا من حسين) (علي مني وأنا من علي). المهم المهدي مني، يعبر عنها العلامة الألباني ويقول: هي حسنة.
من المصادر الأخرى ما ورد في صحيح سنن أبي داود، وقد ذكرنا أنه تصحيح العلامة الألباني، للإمام الحافظ السجستاني، المتوفى سنة 275هـ، المجلد الثالث من الصحيح، ص20- 21، روايات متعددة، الرواية الأولى عن النبي عن عبد الله بن مسعود عن النبي قال: لو لم يبقى من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجلاً مني أو من أهل بيتي. وفي لفظ (لا تنقضي حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي) طبعاً (يواطئ اسمه اسمي) هذا يتعلق بالمحور الثالث الذي سنتعرض له بعد ذلك وهو من هو هذا المهدي المنتظر، ما هو اسمه وما هو نسبه المعين، هذه العناوين عناوين عامة. يقول: حسن صحيح. وكذلك الرواية 4283 يقول: لو لم يبقى ... لبعث الله رجلاً من أهل بيتي. صحيح. وكذلك المهدي من عترتي من ولد فاطمة، ايضاً صحيح. المهدي مني أيضاً حسن، وهكذا يقول عشرات الروايات الواردة في هذا المجال. في صحيح سنن أبي داود وهي روايات كلها صحيحة السند.
ومنها أيضاً ما ورد في صحيح سنن ابن ماجة، ايضاً في المجلد الثالث من صحيح سنن أبن ماجة، للإمام الحافظ أبي عبد الله محمد بن يزيد القزويني، المتوفى 275هـ، تأليف محمد ناصر الألباني، مكتبة المعارف للنشر والتوزيع، الرياض، ص340، في الحديث 3316 قال: المهدي منا أهل البيت، منا يعني أهل البيت، المهدي منا أهل البيت، من هم أهل البيت الذين الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله) يفترض أن القضية من الواضحات بمجرد أنه قال من أهل البيت أو من عترتي لا يحتاج إلى بيان، واقعاً لا يحتاج إلى بيان، وهذا إنشاء الله سنقف عليه لاحقاً، وإذا حصل بعض الغموض وبعض الاشتباهات وبعض القضايا التي وقعت فيها الالتباس أنه ما المراد من أهل البيت، اطمأنوا أن هذا وقع متأخراً يعني ليس في عهد رسول الله لأن عنوان أهل البيت كان معلوماً مفروغ عنه وأنه لا يشمل نساء النبي, وبعد ذلك سأتي بالقرائن الصحيحة الصريحة التي تبين أن عنوان أهل البيت أصلاً نفس نساء النبي كن يُسألن أنتم من أهل البيت؟ كن يقولن لا لسنا من أهل البيت، أم مسلمة وغيرها، والروايات صريحة وصحيحة في ذلك.
ولذا تجدون أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) يكتفي بهذا القدر، يقول: المهدي منا أهل البيت. وكذلك الرواية الثانية الواردة في المقام وهي الرواية - الأخوة الذين يراجعون الرواية موجودة في السلسلة الصحيحة رقم 2371- الرواية الثانية قال عن سعيد بن المسيب قال كنا عند أم سلمة فتذاكرنا المهدي فقالت: سمعت رسول الله يقول: المهدي من ولد فاطمة. أيضاً يقول: صحيح.
المقدم: إذن أهل البيت من ولد فاطمة.
من المصادر الأخرى التي ورد فيها هذا النص وبأسانيد مختلفة وبعناوين مختلفة، فالعنوان الأول أنه من أهل بيتي، العنوان الثاني أنه مني، العنوان الثالث انه منا أهل البيت، العنوان الرابع أنه من عترتي، الخامس أنه من ولد فاطمة. ما ورد أيضاً في (الجامع الصغير) للسيوطي، المتوفى سنة 911هـ، تحقيق حمدي الدمرداش محمد، الجزء الرابع، الناشر مكتبة نزار مصطفى الباز، الجزء الرابع، ص1852، ينقل مجموعة من الروايات. الرواية الأولى يقول: المهدي من عترتي من ولد فاطمة. المعلق في الحاشية يقول: وأخرجه أبو داود وابن ماجة والحاكم في المستدرك وصححه الألباني في صحيح الجامع كما أشرنا إلى غير ذلك. وينقل رواية ثانية ويقول: المهدي من ولد العباس عمي. هذه الرواية ينقلها في الجامع الصغير، ولكن هذه الروية يتذكر المشاهد الكريم مراراً قرأنا ولكنه من باب الاستذكار اذكر هذا المعنى، هذه الرواية وردت في سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة للعلامة الألباني، هناك بشكل واضح وصريح، في المجلد الأول، ص180، رقم الحديث 80. قال: المهدي من ولد العباس عمي. قال: موضوع، هذه الأحاديث ليست ضعيفة فقط، بل من الموضوعات، ولذا يقول: قلت: ومما يدل على كذب هذا الحديث أنه مخالف لقوله (صلى الله عليه وآله): المهدي من عترتي من ولد فاطمة. أخرجه أبو داود وابن ماجة وهذا سند جيد رجاله كلهم ثقات وله شواهد كثيرة فهو دليل واضح على رد هذا الحديث - الحديث الذي يقول المهدي من ولد العباس عمي- قد يقول قائل: هذا خبر وذاك خبر لماذا أنه إذا تعارضا يثبت ذلك وذاك يسقط؟ الجواب لأن هذه الأحاديث هي شبه متواترة، التي قالت أنه مني وأنه من أهل بيت وأنه من ولد فاطمة، لا أقل مستفيضة يمكن الاطمئنان إليها، بخلاف تلك الرواية التي هي أخبار آحاد إضافة إلى أن سندها لا يمكن الاطمئنان إليه.
ومن النصوص الواردة أيضاً في هذا المجال، هذا النص بودي أن المشاهد الكريم يقف عنده قليلاً، عدة روايات ينقل، منها المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليلة، في (الجامع الصغير)، ومنها المهدي رجل من ولدي وجهه كالكوكب الدرّي. هذه قليلة النصوص ذكرت أن وجه الإمام المهدي المنتظر هو كالكوكب الدري، هذا النص بهذا المضمون واقعاً مما اتفقت عليه كلمة جملة من علماء المسلمين منهم الجامع الصغير، رقم الرواية 9245، هذه الرواية وإن ضعفها البعض إلا أن هذا المضمون وأن وجهه كالكوكب الدري ورد أيضاً في نصوصنا، يعني عبر عن الإمام المهدي المنتظر أيضاً بهذا العنوان، حتى لو كان ضعيفاً عندهم فهو تام عندنا. هذه الرواية وردت في (نوادر الأخبار) هذا النص أقرأه لأتباع مدرسة أهل البيت، لا يقول قائل أن السيد قرأ رواية على خلاف ما تعهد به للمشاهد الكريم وهو أن لا يقرأ الروايات إلا من تراث مدرسة الصحابة.
الرواية واردة في نوادر الأخبار فيما يتعلق بأصول الدين للمحدث الكبير المولى محسن بن مرتضى الفيض الكاشاني، المتوفى سنة 1091هـ، الرواية عن الإمام الصادق عن أبيه عن آبائه عن أمير المؤمنين (عليهم السلام) كما قلت هذه الرواية أقرأها تيمناً لاتباع أهل البيت، لوجود هذا النص المتشابه، وإن كان هذا النص عندهم ضعيف، لا يقولا لنا قائل أن السيد الحيدري لم يقل أنها ضعيفة، لا، فهي عندهم ضعيفة لا أقل على مستوى الجامع الصغير، لعله أجد شخص آخر يقوي هذا العنوان وهو وجهه كالكوكب الدري، ولكن عندنا روايات كثيرة في هذا المضمون، قال: قال رسول الله: لما اُسري بي إلى السماء أوحى إليّ ربي جل جلاله فقال: يا محمد اطلعت على الأرض اطلاعة فاخترتك منها فجعلتك نبياً، وشققت لك من اسمي اسماً فأنا المحمود وأنت محمد، ثم اطلعت الثانية فاخترت منها عليا - كما نعتقد أن علياً منصوب من قبل الله تعالى وهو الذي اختاره واصطفاه للإمامة والخلافة بعد رسول الله- وجعلته وصيك وخليفتك وزوج ابنتك وأبا ذريتك، وشققت له اسماً من اسمائي، فأنا العلي الأعلى وهو علي، وخلقتك فاطمة والحسن والحسين من نوركما ثم عرضت ولايتهم على الملائكة ... قال الله سبحانه وتعالى مخاطباً نبيه: يا محمد، تحب أن تراهم – يعني هؤلاء الأئمة الذين يولدون من ذريتك وخاتمهم المهدي المنتظر- قلت: نعم يا رب. فقال عز وجل: ارفع رأسك فرفعت رأسي وإذا أنا بأنوار علي وفاطمة والحسن والحسين وعلي بن الحسين ومحمد بن علي وجعفر بن محمد وموسى بن جعفر وعلى بن موسى ومحمد بن علي وعلي بن محمد والحسن بن علي ومحمد بن الحسن القائم في وسطهم كأنه كوكب دري. هذا الذي قلت يوجد في نصوصنا هذا العنوان، وإن كان هذا النص الوارد في الجامع الصغير المعلق يقول: موضوع أو ضعيف ونحو ذلك. إذن هذا النص إنشاء الله بعد ذلك سيتضح بأنه من هو نسب هذا الإمام المهدي المنتظر، كأنه كوكب دري.
عندما نصل ونبين نسب الإمام المهدي المنتظر، طبعاً هناك مصادر متعددة منها الواردة في هذا المجال ما ورد في السلسلة الصحيحة أترك مراجعته للمشاهد الكريم.
ما ورد في السلسلة الصحيحة في هذا المجال يقول: لتملأن الأرض جوراً وظلماً فإذا ملئت جوراً وظلماً بعث الله رجلاً مني، رقم الحديث 1529. يقول: صحيح الإسناد. قلت: إلى فلان. وكأنه يشير. ثم يبين مجموعة يقول: صحيح على شرط الشيخين، ووافقه الذهبي وهو كما قال وأشار إلى تصحيحه فلان. أقول: مشهور - هذا الحديث وهو أنه منا- من حديث أبي الصديق عن أبي سعيد الخدري.
فإنه بقوله: مشهور يشير إلى كثرة الطرق عن أبي الصديق. ليس طريق واحد، وأبو الصديق اسمه بكر بن عمر وهو ثقة اتفاقاً محتج به عند الشيخين وجميع المحدثين، الشيخان يعني البخاري ومسلم ... ينتهي السند إلى ابي الصديق وبعده أبي سعيد الخدري يقول بأنه مورد اتفاق وأنه ثقة عند الجميع، وأنه مورد يحتج به عند الشيخين وجميع المحدثين. فمن ضعّف حديثه هذا من المتأخرين فقد خالف سبيل المؤمنين، بعض المعاصرين المثقفين المعاصرين بدأوا يضعفون كل شيء، يقول: من ضعف حديثه فقد خالف سبيل المؤمنين. ولذلك لم يتمكن ابن خلدون من تضعيفه مع شططه في تضعيف أكثر أحاديث المهدي. هذا الحديث لم يستطع ابن تيمية أن يضعّفه، عندما وصل إلى أبي الصديق عن أبي سعيد الخدري لم يستطع أن يكذب أو يضعف هذا الحديث.
المقدم: بعد هذا التفصيل وهذه الإشارات والإلماحات المهمة التي تنفع المشاهد كثيراً، الآن يأتي هذا السؤال، وهو ما هي أهم نتيجة وأهم ثمرة تودون ترتيبها على أن الإمام المهدي المنتظر من أهل البيت ومن العترة.
سماحة السيد كمال الحيدري: نحن إلى هنا قد يقول القائل وهو أنه ومن أنكر هذا. الجميع يقبل أن المهدي أو الإمام المهدي المنتظر هو من عترتي ومن أهل بيتي، ومني، ومنا، ومن أهلي، ومن ولد علي وفاطمة، هذا لم يقع فيه اختلاف، فماذا تريدون بهذا السرد الطويل، أنه إلى أي نتيجة تريدون أن تصلوا، هذه المقدمة التي قدمتموها ما هي النتيجة التي تريدون ترتيبها على هذه المقدمة. أنا أضرب مثال للمشاهد الكريم حتى يتضح ماذا أريد أن أقول للمشاهد.
لو جئنا إلى شيء موجود أمامنا وقلنا أنه هل هذا إنسان أو ليس بإنسان، وبعد التي واللتيا أثبتنا أن هذا إنسان، تقول لي: ما النتيجة؟ أقول: النتيجة إذا ثبت أنه إنسان يثبت أنه مكلف وأنه لابد أن يعبد (وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون) عنده تكليف ووظيفة، فأنا عندما أثبت أن هذا الموجود إنسان لأرتب نتيجة أنه مكلف بالعبادة، إذا أثبت أن هذا إنسان إذن هو ميت بنص القرآن (أنك ميت وأنهم ميتون) وبعبارة أخرى بعد أن أثبت أن الشيء الفلاني أو الموجود الفلاني إنسان يكون هذا صغرى في قياس الاستدلال ينضم إليه، زيد إنسان، هذه صغرى القياس كما يقولون في المنطق، أما كبرى القياس فهي كل إنسان يموت لقوله تعالى (إنك ميت وأنهم ميتون) إذن زيد أيضاً يموت؛ لأن هذه صغرى القياس وتلك كبرى القياس فيكون كل إنسان ميت.
المقدم: معنا الأخ فهد من السعودية، تفضلوا.
الأخ فهد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
المقدم/سماحة السيد كمال الحيدري: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
الأخ فهد: عندي ثلاث نقاط:
النقطة الأولى: الشيخ للأسف للمرة الثانية قال أن مسألة المهدي واضحة في مدرسة أهل البيت، بينما كل من يذهب إلى كتاب (فرق الشيعة) يجد أن الشيعة بفرقهم لم يستقروا على إمام مهدي واحد. اتمنى رد الشيخ على هذا الموضوع.
النقطة الأخرى: السيد قال أن مفهوم أهل البيت واضح ولا يحتاج إلى شرح، أنا فقط أحيله إلى خطبة في نهج البلاغة للإمام علي عليه السلام، بعنوان (ومن كتاب له إلى معاوية) يقول علي رضي الله عنه: وكان رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) إذا احمر البأس وأحجم الناس قدم أهل بيته فوقى بهم أصحابه حر السيوف والأسنة فقتل عبيد الله بن الحارث يوم بدر وقتل حمزة يوم أحد وقتل جعفر يوم مؤتى، هنا أهل البيت واضحين جداً، وهذا تعريف الإمام المعصوم عندكم ينسجم مع حديث مسلم في رواية، فأهل البيت حتى في نهج البلاغة ومن تعريف الإمام المعصوم، وهذه النص في نهج البلاغة لا يوجد عليه إشكال من قبل السيد كمال، بماذا يستطيع أن يردها.
النقطة الأخيرة: اطلعت على كتاب (شرح السفارينية) للشيخ المرحوم العثيمين، أتمنى من الشيخ أن يراجع ماذا قال الشيخ العثيمين واستقل به، اتمنى أن يوضح هذا، قال ايضاً بعد شرحه عن المهدي قال الشيخ بالنص، في ص400 يقول بعدما تحدث عن شرح القصيدة أو الذيل قال: ولكن هذا المهدي ليس مهدي الرافضة الذي ينتظرونه، فأنهم ينتظرون مهدي يخرج من سرداب سامراء، هذا كلام الشيخ العثبمين، اتمنى من السيد كمال وقد أشار إلى المصدر.
المقدم: معنا الأخ أبو محمد من العراق، تفضلوا.
الأخ محمد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
المقدم/ سماحة السيد كمال الحيدري: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
الأخ محمد: اتمنى لو تكثرون الأحاديث عن طرق أهل البيت حتى يتبين للمشاهد الكريم ما الفرق بين طريقة الرواية عند الشيعة وعند أهل السنة.
سماحة السيد كمال الحيدري: في مراجعة الفرق، أخي العزيز أنا لم أدعي أن فرقة الشيعة واحدة حتى تقول أن الشيعة افترقوا، فالمسلمين افترقوا على 72 فرقة أو 50 فرقة، وهذا ليس معناه أن لا توجد حقائق عند الاختلاف، نعم أنا متفق معك في مدرسة أهل البيت أيضاً توجد اتجاهات وفرق متعددة، أليس في مدرسة الصحابة توجد اتجاهات ومدارس متعددة ولكن مع ذلك تقولون هذا ليس صحيحاً هذا ليس صحيحا، أليس ان الشيخ ابن تيمية يكفر الصوفية وغيرهم، أليس هؤلاء من المسلمين، فالقضية مع وجود الاختلاف ليس دليل على بطلان حقيقة من الحقائق، من اتفق معنا في هذه المسألة فبها ونعمت، من لم يتفق معنا فهو حر في ذلك، هذه النقطة الأولى. إذن أنا لست من الذين ينفون وقوع الاختلاف في مدرسة أهل البيت، أنا أتكلم في الشيعة الإمامة الاثني عشرية، هؤلاء لم يقع فيما بينهم اختلاف، نعم يوجد عندنا شيعة زيدية والشيعة الزيدية لهم اتجاهات ويوجد عندنا ناووسية ويوجد عندنا فطحية، هؤلاء ليسوا من الأئمة، أنا اتكلم في هذا المحور، محور الشيعة الاثني عشرية، لا أتكلم مع عنوان الشيعة العام، لأنه يشمل فرقاً متعددة.
النقطة الثانية ما ذكره في أهل البيت، أنا أدعوه أنه ما دام يتابع هذه القضية في كلمات نهج البلاغة ليس من المنطقي أنه أنت تقرأ لي نصاً واحداً من نهج البلاغة وبعد ذلك تقول إذن إمامكم المعصوم يقول هكذا، هذا التعبير بمقتضى الأدب الإمام علي أيضاً إمام عندكم، فلماذا تعبرون عنه إمامكم المعصوم، قولوا أحد أئمة المسلمين، فلتكن هذه اللغة لغة الأخلاق والحوار ولغة قبول الآخر، قد تتفق معي في العصمة أو لا تتفق، لماذا تنسبني إليه، يعني أنت لا تنتسب إلى الإمام علي، أنت لا تنتسب إلى الخليفة الراشد من خلفاء المسلمين هذا أولاً. وثانياً هناك كلمات أخرى في نهج البلاغة، إذا الأخ العزيز يوافق معي أن يقبل نهج البلاغة بكامله، لا النص الذي يختاره، عند ذلك أقرأ له نصوص أخرى ليرى أنه يقصد من أهل البيت ما يشمل هؤلاء الذين اشار إليهم أو أن مقصوده هؤلاء الخمسة، وسأبين له أن الروايات الواردة أن المراد من أهل البيت هؤلاء الخمسة روايات فوق حد الإحصاء كما يقول العلامة الآلوسي في روح ا لمعاني، أن المراد من أهل البيت هؤلاء الخمسة لا غيرهم، وعلى فرض أن هذه الرواية وردت أو هذا النص ورد في نهج البلاغة، ليس من المنطقي أخي العزيز أنت تجد أني عندما أنقل رواية من روايات مصادركم التي توافقون عليها أقول أنها صحيحة عندكم أو غير صحيحة عندكم، هذا النص من قال لكم أننا نقبله في نهج البلاغة، لابد أن ننظر إلى سند هذه الخطبة إلى هذا المقطع لنقبله أو نرفضه.
أما ما ذكره عن العلامة العثيمين، في الواقع أنا معه في ص452 يقول: هم ينتظرون ذاك، ويقال أنه كلما طلعت الشمس، ولكن هذا المهدي ليس مهدي الرافضة الذي ينتظرونه. أنا يا أخي العزيز لم أدعي أن الشيخ العثيمين يقول أن مهديه هو المهدي المنتظر الذي نؤمن به. لم أقل هذا المعنى، ومراراً ذكرت أن المهدي الذي نحن نعتقده نسبه ينتهي إلى محمد بن الحسن العسكري وأنتم تقولون محمد بن عبد الله العلوي، هذا العنوان العام الذي ينطبق على كثير من الناس. أنا فقط النقطة التي أشرت لها ينبغي أن تكون منهجياً في البحث، النقطة التي أشرت إليها أن العلامة محمد صالح العثيمين قَبِلَ أنه خاتم الأئمة، هذا القدر، أنا لم اقل أن العلامة العثيمين يقبل أنه مهديه هو المهدي المنتظر حتى تقول أنه كان ينبغي أن يقرأ العبارات اللاحقة.
خلاصة البحث، وهو أن هذه النصوص أكدت بشكل واضح وصريح بأنه المهدي المنتظر الإمام المهدي المنتظر هو من عترة رسول الله، من عترتي، ومن أهل بيت النبوة، منا، سؤال: لماذا هذا التركيز؟ الجواب: حتى يتشكل عندنا قياس استدلالي منطقي، هكذا يقول: المهدي من أهل البيت، وأهل البيت لا يفارقون القرآن حتى يردوا عليه الحوض، إذن المهدي لا يفارق القرآن. لأنه من العترة، يقول: من أين جئت بهذه الكبرى - إن صح التعبير- الكبرى المنطقية، هذه جاءت في حديث الثقلين (إني تارك فيكم ما أن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبداً كتاب الله وعترتي أهل بيتي، أحدهما أكبر من الآخر، وأنهما لم يفترقا حتى يردا علي الحوض). إذن لابد نحن أن نذهب لنقف على حديث الثقلين لنتعرف أن هذا المهدي المنتظر يمكن أن يفارق القرآن أو لا يمكن، يمكن أن يفارقه القرآن أو لا يمكن، هل يمكن استفادة حياته من هذا النص الجلي المتواتر أو لا يمكن، هل يمكن إثبات عصمته أو لا يمكن. وهذان هما المحوران الأساسيان في مسألة الإمام المهدي المنتظر، هم لا يعتقدون بحياته ونحن نعتقد بحياته، هم لا يعتقدون بعصمته ونحن نعتقد بعصمته، إذن إلى هنا ثبت لنا أن الإمام المهدي المنتظر هو من العترة ومن أهل البيت، إذن لابد أن نأتي إلى حديث الثقلين المتواتر لنعرف أنه يثبت ا لعصمة والحياة أو لا.
المقدم: شكراً لكم سماحة آية الله السيد كمال الحيدري، أيضاً أشكر الأخوة والأخوات، ملتقانا وإياكم في الحلقات القادمة، السلام عليكم ورحمة الله تعلى وبركاته.


source : حوار للسيد كمال الحيدري
  549
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

      السيد محمد تقي الخونساري
      السيد محسن الأمين العاملي
      الشيخ عبد الحسين البغدادي
      الشيخ محمد جواد البلاغي
      السيد حسن الصدر
      المؤاخاة من السياسة الداخلية الحكيمة للرسول الأكرم ...
      كيف تكتب بحثا أو رسالة ماجستير أو دكتوراه
      الأدب النبوي
      ترتيلات عاشورائية.. وعطاءات المدرسة الحلِّية
      لغة القرآن إعراب سورة الكوثر

 
user comment